مسؤول نيجيري يشكو ضعف البحوث في الثقافات الأفريقية وقلة الاهتمام بلغة يوروبا

نيجيريا الثقافية
نيجيريا الثقافية

انتقد وزير الداخلية النيجيرية الحاج “رؤوف أريغبيسولا” (Rauf Aregbesola) ضعف البحوث حول الثقافات والتقاليد الأفريقية من قبل المؤسسات التعليمية النيجيرية، وذلك أثناء زيارته لمدينة “أكوري” (Akure عاصمة ولاية “أوندو” Ondo جنوب غرب نيجيريا) خلال حفل توزيع جائزة Ipate Asa لعام 2021 الذي نظمته “مجموعة تراث يوروبا”.

وقد أكّد الوزير النيجيري على الحاجة إلى نشر جميع جوانب الثقافة الأفريقية والحفاظ عليها, قائلاً إن هناك فرصًا هائلة للدراسات والبحوث في هذا المجال, بما في ذلك الحياة والأنواع الغذائية وغيرها من الكنوز الثقافية الموجودة في القارة.

ووصف “أريغبيسولا” الثقافة بأنها الكلية والسمة المميزة للوجود البشري، قائلاً إن طرق الحياة والغذاء واللباس والمعرفة والفضائل والإنتاجية تحدد الثقافة بوضوح. ومع ذلك لم تتوصل مؤسسات التعليم العالي في نيجيريا إلى ابتكارات دراسة الثقافات النيجيرية, كأنواع الأطعمة المتوفرة في أرض إثنية يوروبا على سبيل المثال.

وحثّ الوزير الذي ناقش إعادة التشريع الثقافي النيجيريون على تعزيز ثقافاتهم من أجل تطوير القيم الثقافية الراسخة في البلاد. وأشاد الوزير بـ “أولواروتيمي أكريدولو” – حاكم ولاية “أوندو” – لإيمانه بثقافة يوروبا، والتي توجت بتبني نشيد إثنية يوروبا كالنشيد الرسمي للولاية.

من ناحية أخرى؛ أكد الوزير وغيره من الزعماء المشاركين في الحفل على ضرورة إنقاذ لغة يوروبا من الاتجاه القبيح الذي تسير فيه وحثّوا حكام جنوب غرب نيجيريا على إنقاذ اللغة من الانقراض. وكلفوا القادة – الذين يروجون على لغات الآخرين – على استخدام لغتهم يوروبا كأداة لتعزيز الوحدة والتنمية في جميع القطاعات والمناطق.

انشر المقال
تابعْ:
مجلة ثقافية إفريقية.

جديد الموقع

تابعنا على الفيسبوك